منتديات روجيب العامه
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» بنت الاردن
الجمعة 21 سبتمبر 2012 - 4:29 من طرف obeida

» ايام زمان
السبت 1 أكتوبر 2011 - 17:58 من طرف عاشق ولكن

» من هو الشخص الذي لن تنساه ولو مر عليك الزمان ؟
الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 9:45 من طرف عاشق ولكن

» عنـــــاد المــــراة رمــــــز قوتهـــــا ام دليــــل ضعفهــــا؟
الجمعة 10 يونيو 2011 - 14:36 من طرف عاد لينتقم

» لمن يجرؤ فقط
الجمعة 10 يونيو 2011 - 14:34 من طرف عاد لينتقم

» المسلسلات التركية ..للنقاش
الجمعة 10 يونيو 2011 - 14:30 من طرف عاد لينتقم

» ترجمة لغة البنات
الجمعة 10 يونيو 2011 - 14:29 من طرف عاد لينتقم

» ماذا تسمع الان أغاني
الخميس 9 يونيو 2011 - 20:26 من طرف عاد لينتقم

» هل قادر على الفراق؟
الخميس 12 مايو 2011 - 9:34 من طرف زهرة تشرين

» غزة بيوم الانتصار ..ميس شلش
الخميس 12 مايو 2011 - 9:26 من طرف زهرة تشرين

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات روجيب الثقافيه على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات روجيب العامه على موقع حفض الصفحات

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 20 بتاريخ الإثنين 11 سبتمبر 2017 - 0:39

المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف البرنسيسه فاتن في الإثنين 31 أغسطس 2009 - 8:34

المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

تشكل الأمثال الشعبية صورا عديدة لجوانب من الحياة الإنسانية، تقوم بدور أساسي في تكوين بنية الثقافة الشعبية لكونها تعبير موجز بليغ عن تجربة مر بها الإنسان عبر حياته وتناقلتها الأجيال، كما تعتبر الأمثال بصيغها الأدبية محورا أساسيا من محاور التعبير الأدبي الذي يمارسه الإنسان في حياته اليومية الجارية ليعبر به عن واقع رؤيته للوجود ككل، وعن معطيات هذا الوجود من خلال موقف الإنسان نفسه من هذا الوجود ونظرية للحياة.

فالأمثال بطبيعتها كإبداع ثقافي إنساني هي محاولة فكرية لتجريد الواقع إلى مطلق لإظهار المضمون من خلال مقولة محددة.

ولا تتوقف وظيفة الأمثال عند حد رسم معالم الحياة الاجتماعية ورصد أنماط السلوك الإنساني وتقييمه، بل تقدم أيضا النموذج الواجب إتباعه، أو صورا من الحياة، بهدف تحديد أبعاد النفس الإنسانية في حالاتها المختلفة دون تقييم أو نقد.

وتحتل المرأة في الأمثال الشعبية مجالا كبيرا باعتبارها محور الحياة الاجتماعية داخل البيت وخارجه، كما تشكل المرأة على فئات أعمارها ووظيفتها ومكانتها الاجتماعية كزوجة وكأم وكابنة وحماة دورا مهما في حياة الإنسان بعامة والأسر والأقارب بصفة خاصة، بل تتعدد مواقف ومواقع المرأة في الأمثال الشعبية عموما وليس الفلسطينية فحسب نظرا لكون المرأة صانعه حياة، و"البطن ولادة" كما يقول المثل.

والمتأمل لصورة المرأة في الحياة اليومية الجارية من خلال الأمثال الشعبية نجد أن المرأة لها صور عديدة متقابلة تعكس كل صورة ملامحها المختلفة عن الصور الأخرى، فتتداخل معا بتنويعاتها وتعددها لتكون في النهاية شكلا عاما للمرأة النموذج التي تتميز بالا صالة والنشاط وخفة الروح وخيرهن "بنت الأجاويد ولو بارت " كما أن "النسب حسب وإن صح يكون أهلية" إذ إن علاقة الزواج بين الأسر المختلفة قد تشكل أسرة واحدة، والأصيلة لا تتدنى في سلوكها إذ تشعر بمكانتها عند غيرها ولا تتنازل عن مجموعة القيم التي تؤمن بها والتي تنظم أشكال سلوكها، فكما يقول المثل "أدب المرأة مذهبها لا ذهبها" لذلك كان من الضروري للإنسان أن يسأل قبلما يناسب حتى يتضح له "الردى من المناسب"، أي "قبل ما تناسب حاسب".

وفي هذا التحقيق نلقي الضوء على الأمثال التي قيلت في المرأة الفلسطينية وساهم في تشكيل أنماط حياتها وسلوكها.

** من الصعب نسيانها

الكثير من الأمثال التي قيلت في المرأة من الصعب على الذاكرة نسيانها بل إن أغلبهم يربطها بكثير من الأعمال والأفعال وتقول الحاجة أم فتحي (75 عاما) من حي الدرج، في وصف المرأة النشيطة التي تساهم بشكل كبير في إنجاح حياتها وتدبير أمورها، "المرأة الشاطرة تقضى حاجتها والخايبة تنده جارتها".

أما المرأة خفيفة الروح المرحة "اللي مرآته مفروشة يرجع زوجها البيت من العشا" و"بيع الجمال واشترى خفه، الجمال كتير بس الخفيف صدفه"، مشيرة إلى أن خفة الدم والروح المرحة هي التي تضفى على الإنسان جمالا يفوق جمال الشكل، فقد يكون ظاهر المرأة جمالا وحسنا أما مزاجها النفسي ومشاعرها فتكون سوداوية، "من بره هالله هالله ومن جوه يعلم الله".

وقالت إن الأمثال بمعظمها تدعو إلى اختيار المرأة المليحة، والتي تجمع بين جمال الشكل وجمال الطبع، فيقول المثل الشعبي "خد المليح واستريح" أو "خد الحلو واقعد قباله وإن جعت شاهد جماله" منوهة إلي أن الكثيرين من المقبلين علي الزواج يبحثون عن المال ولكن "يا ماخذ القرد علي ماله بيروح المال وبيظل القرد علي حاله" وتضيف غدا "بنقعد تحت الحيطة ونسمع الزيطة" وتحث كذلك على اختيار بنت البلد "من طين بلادك حط على خدادك".

** رؤية واضحة

وحينما تحاول الأمثال تقديم صورة عامة للمرأة لا تكتفي بأن تعبر عنها ككائن جمالي تحدد خصائصه وتمتدح صفاته، بل تسعى الأمثال إلى سبر أغوار هذا الكائن الذي يشكل محورا أساسيا من محاور الحياة الإنسانية، سواء أكانت هذه الأمثال من صنع الرجال أو من صنع النساء أنفسهن ونجد أن الأمثال تحرص على تقديم رؤية واضحة لا لطبيعة المرأة فحسب؛ ولكن لطبيعة السلوك الإنساني ككل متخذة من المرأة أحيانا زمرا لهذا السلوك يرمز إلى شكل العلاقة الاجتماعية القائمة بين المرأة والمجتمع، وبنية هذا السلوك العام القائم داخل دائرة العلاقات الاجتماعية. كما أنها - أي الأمثال تكشف في كثير من الأحيان عن قدرة الإنسان على الخروج من دائرة الذات المحدودة إلى الذات الإنسانية، دون انفصام بين هذا وذلك حتى يتحقق الوجود الفردي في مناخ الوجود الكلى ودون تناقص بين الفرد والجماعة الإنسانية.

والأمثال التي تتناول العلاقات الاجتماعية وبخاصة الزواج تقدم نماذج متعددة من أشكال وأنماط السلوك الاجتماعي؛ نظرا لأن الزوج هو من الموضوعات التي تؤثر بشكل مباشر في نظم المجتمع والزواج كعلاقة اجتماعية يحمل في بنيته الأساسية الكثير مجتمع إنساني ويشترك في تكوين الزواج - كعلاقة اجتماعية - ظروف البيئة والمؤثرات الثقافية التي تتلاقى في داخل المجتمع بمختلف فئاته، كما يؤثر في بنائه الاجتماعي تداخل عناصر من الثقافة الشعبية التقليدية مع عناصر مختلفة الثقافية الحادثة.

** المكانة الإجتماعية

وتبدو المرأة في الأمثال التي تدور حول الزواج بأنها لا حيلة لها غير أن تكون تابعة للزوج خاضعة له، في حاجة دائمة إليه "ضل راجل ولا ضل حيط" والزوج هو الذي يعطى المرأة مكانتها الاجتماعية، فتقول الأمثال "حرمة من غير راجل زى الطربوش من غير زر" و"اسم الزوج ولا طعم الترمل"،"أقل باب بيرد الكلاب".

وتضيف: حرصا علي الفتاة ومستقبلها فان المثل يقول "اخطب لبنتك قبل ما تخطب لابنك" وعلي العائلة التي تبحث عن زوجة يقول المثل "اسأل قبل ما تناسب يبان الردى والمناسب" و"ستر البنت زواجها".

وتصر الأمثال على أن البنات هم للممات فيقول المثل "هم البنات للممات ولو كانوا عرائس مجليات" ويبقي همها متواصلا حتى بعد الزواج "جوزت بنتي لارتاح من بلاها أجتني وأربعة من وراها".

وفي مدح الفتاة الأصيلة "واش ما عملت الحرة تزوجت" وتعميقا للعلاقة الزوجية فإنه عادة ما يربط سعادة المرأة بزوجها "اللي جوزها يحبها الشمس تطلع لها".

** الأمثال الشعبية والكتاب

الكاتب والمؤرخ "سليم المبيض" كان من الأوائل الذين بادروا بالعمل من أ جمع أكبر قدر من الأمثال الشعبية وجمعها في كتاب حمل عنوان "الجغرافية الفولكلورية للأمثال الشعبية الفلسطينية" ليؤكد على أن المرأة هي من تعمل على الحفاظ على الأسرة والأبناء ويقول المثل "الأم تعشعش والأب يطفش" "بنت الرجال عانت واستعانت، وبنت الأنذال حطت رأسها ونامت" و"خذ الأصيلة ونام على الحصيرة".

وإذا كانت الأمثال تحذر من المرأة بعامة وتنصح الرجال بعدم الثقة في النساء فإنها تنبه النساء إلى أن الرجال لا يؤمن جانبهم، فيقول المثل الشعبي "يا مأمنه للرجال يا مأمنه الميه في الغربال" وتنصح الأمثال الشعبي المرأة بالصبر، وأن تتحمل نكد العيش في بيتها خير من طلاقها، فـ"حره صبرت في بيتها عمرت"، وذلك مع لفت نظر المرأة إلى معاناة الزوجة" جت العازبة تشكى لقت المتجوزة تبكى".

وكما أن الحياة الزوجية السعيدة هي غاية من غايات المرأة في الحياة، فان غاية الزواج عند المرأة أن تكون أماً سعيدة بأبنائها والأم في الأمثال الشعبية هي أم حنونة عطوفة، سعادتها من سعادة أولادها، فنجدها تقول في المثل الشعبي "من طعم صغيري بلحه نزلت حلاوتها في بطني" و"أسيادي وأسياد أجدادي اللى يعولوا همي وهم أولادي".

وتوضح لنا بعض الأمثال تفضيل الأم لأبنائها على الآخرين، إذ إن"الخنفسة عند أمها عروسه" و"خنفسة شافت بنتها على الحيط قالت دى لوليه في خيط" كما تفرح الأم بالولد لأنه سندها عند الحاجة "ربنا يبعت للعويله ولد جنبه وتتسند". وعلى الرغم من أن الأم تحمل مسؤولية البنات حتى الممات "يا مخلفة البنات يا دايخة للممات". إلا أن الأمثال تذكر أيضا دور البنات في مساعدة أمهن في تدبير شؤون البيت فعلى "من يسعدها زمنها تجيب بناتها قبل صبيانها".

** البنت سر أمها

وتوضح الأمثال العلاقة بين الأم والبنت ومن تلك الأمثال "إقلب الجرة على ثمها تطلع البنت لأمها" و"البنت سر أمها" وتفضل الأم أن تكون ابنتها بجوارها، كما تحبذ البنت أن تظل بجوار أمها، وهكذا ترتبط البنت بأمها فتقول "والنبي يا أمه ما تجوزينى غريبة دا الغربة تربه والبلاد بعيدة" والأم أشد الناس حنانا على الأبناء الذين يستشعرون حدب أمهم عليهم كما يذكر المثل "إذا بكت كل الحبايب علي مش أد بكى أمي علي".. وتصور الأمثال البنات على أنهن مصدر رزق للآباء "أب البنات مرزوق"، و"البنات رزقهم في رجليهم".

كما أن البنات أكثر حبا للآباء من الأولاد، وهن اللاتي يحزن على موت أبيهن أو كما يرد في المثل "اللى ما عندوش بنات ما يعرفش الناس إمتى مات" فالابنة التي تحزن وتولول.

** المرأة في صور

وللمرأة في التصور الشعبي صور عدة بتنوع أطوار الحياة وواقعها الاجتماعي فحينما تكون المرأة زوجة ترسم لها الأمثال ملامح مغايرة عن كونها ابنه، وحينما تكون أما تتغير هذه الملامح لتعطى لها دورا ووجودا آخر غير وجودها السابق وحينما تتناول المرأة كحماة تبدو في صورة مغايرة، ونلاحظ أن الأمثال تحث الزوج على مجاملة حماته "بوس ايد حماتك ولا تبوس ايد مراتك" إذ إنها هي التي توجه زوجته إلى ما يجب أن يكون، أو كما تقول الأمثال على لسان الحماة إذا أحسن زوج ابنتها معاملتها "جوز البنية أغلى من نور عينه".

"يا دارى يا ساترة عاري يا منيمانى للضحى العالي".
___________________________
avatar
البرنسيسه فاتن
عضو ماسي

عدد المساهمات : 213
نقاط : 120
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 29
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف الامبراطوره في الإثنين 31 أغسطس 2009 - 12:59

"يا دارى يا ساترة عاري يا منيمانى للضحى العالي".

مشكورة يا برنسيسه ودمتي بحفظ الله

_________________
توقيع الامبراطوره

avatar
الامبراطوره
الهيئة الاإداريه

عدد المساهمات : 865
نقاط : 520
تاريخ التسجيل : 18/04/2009
العمر : 35
الموقع : سطح الارض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف مـــــريـــــم في الإثنين 31 أغسطس 2009 - 18:37

تسلمي يا غاليه على الموضوع الجميل

ودمت بخير

_________________
توقيع مريم

avatar
مـــــريـــــم
مراقب عام

عدد المساهمات : 546
نقاط : 351
تاريخ التسجيل : 04/04/2009
العمر : 32
الموقع : مدينة الاحزان
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : موظفه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف وحــelyـــيـــlonــد في الإثنين 31 أغسطس 2009 - 22:53

مشكوره اختي العزيزه على الموضوع الرائع
ودمت بخير يا غاليه

_________________
توقيع وحــelyـــيـــlonــد

لماذا تركت الزمن يرسم بغدره خطوط الفراق؟؟

avatar
وحــelyـــيـــlonــد
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 703
نقاط : 506
تاريخ التسجيل : 04/04/2009
العمر : 37
الموقع : فوق قطرات دمي
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : اعيش وحيداً

http://roujeeb.mam9.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف دموع القدر في الإثنين 31 أغسطس 2009 - 23:46

يسلمو فاتن عالتوبك الفلسطيني الرائع

تقبلي مروري
avatar
دموع القدر
عضو ماسي

عدد المساهمات : 318
نقاط : 153
تاريخ التسجيل : 14/05/2009
العمر : 29
الموقع : تركيا
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف البرنسيسه فاتن في الثلاثاء 1 سبتمبر 2009 - 8:14

شكرا على المرور الئاع جميع

الله لا يحرمنا من هالطله الحلوه
avatar
البرنسيسه فاتن
عضو ماسي

عدد المساهمات : 213
نقاط : 120
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 29
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف ابو عمرو في الثلاثاء 1 سبتمبر 2009 - 12:16

عراي المثل اذا صاحبك عسل













ولا عشرة عالشجرة
ههههههههههههههههه
حلوة يسلمو ايديك
avatar
ابو عمرو
عضو ماسي

عدد المساهمات : 219
نقاط : 58
تاريخ التسجيل : 06/06/2009
الموقع : روجيب
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : تربية النحل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: المرأة الفلسطينية في الأمثال الشعبية

مُساهمة من طرف البرنسيسه فاتن في الخميس 3 سبتمبر 2009 - 9:36

ههههههههههههههههه

شكرا ابو عمرو على المرور
avatar
البرنسيسه فاتن
عضو ماسي

عدد المساهمات : 213
نقاط : 120
تاريخ التسجيل : 03/07/2009
العمر : 29
الموقع : في بيتنا
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : طالبه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى